أجمل 10 أماكن سياحية جديدة عليك زيارتها في أقرب فرصة ممكنة
2 ديسمبر, 2016 في 12:08 مساءً

 %d9%85%d8%af%d9%8a%d9%86%d8%a9-%d9%83%d9%85%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%84%d9%85-%d8%a8%d9%8a%d8%b1%d8%a7%d8%b3%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d8%a8%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b3%d9%88%d8%af

كاميرا الأردن – هل مللت من الوجهات السياحية التقليدية وترغب بشيء مختلف؟ هل أنت من عشاق المغامرات والوجهات البعيدة والغير مكتشفة؟ إذا أصبت العنوان واخترت المقال المناسب الذي قد يشبع فضولك وشغفك للسفر والسياحة، لأننا وبعد بحث طويل وجاد اخترنا 10 وجهات سياحية سيكون لها المستقبل بلا منازع، وكما يقول القائل “الأيام دول” فلكل زمن دولة و”سياحة” خاصة وحصرية، والمستقبل السياحي سيكون لهذه الوجهات المغمورة أو المعروفة ولكنها لم تنل بعد نصيبها من الطوابير السياحية.

هل تُفكر بزيارة إحدى هذه الوجهات؟ أم لديك حلمك ومخططك الخاص؟ تذكر دوما أنه بإمكانك حجز فندقك في أي مكان من العالم على موقع بطوطة.

1- ألماتي | كازاخستان

يا جارة الوادي “دُهشتُ”

المدينة المجاورة للجبال ألماني كازاخستان
المدينة المجاورة للجبال ألماني كازاخستان

لمن لا يعرفون في آسيا سوى رحلات الهند والصين، آن الأوان لإستكشاف مزارات ومعالم كازاخستان التي يمكن أن نشبهها بالعملاق النائم، مدينة ألماتي الواقعة جنوب شرق البلاد من الوجهات التي تنبأ بعض الخبراء بمستقبل سياحي زاهر لها، بغض النظر عن كونها العصب الإقتصادي والمالي الهام في كازاخستان، إلا أنها أيضا تتمتع بمناظر طبيعية خلابة قلّ نظيرها في آسيا، وهي منتجع شتوي وصيفي نظرا للتفاوت الكبير في درجات الحرارة، إذا كنت تُفضل رحلات الصيف فأفضل وقت لزيارتها هو في شهور الصيف مع حرارة دافئة نهارا، أما إذا رغبت بمغامرة ثلجية فإنطلق إلى منتجع التزلج Medeu الذي أصبح “موضة” في عالم الأثرياء والمشاهير، واستمتع في أي وقت من العام بزيارة بحيرة ألماتي وركوب التلفريك للصعود إلى “الهضبة الخضراء”، إضافة إلى عشرات المتاحف والكنائس والمساجد والحدائق والبازارات الشعبية المدهشة، الجدير بالذكر أنه يتوفر مطار دولي ومحلي في ألماتي وتمتاز بتسهيلات كبيرة في موضوع التأشيرة السياحية.

2- زنجبار | تنزانيا

“ولا مرة جمعنا السفر”

الشواطئ الفيروزية الخلابة في زنجبار
الشواطئ الفيروزية الخلابة في زنجبار

يبدو أنّ المجد القديم الذي تمتعت به زنجبار في وقت من الأوقات يعدها بالعودة قريبا، وخاصة في عالم السياحة الإستوائية، حيث تمتاز هذه الجُزر الصغيرة الواقعة في المحيط الهندي في شرق إفريقيا بالمناخ الحارّ والرطب طوال العام، مما يجعلها مناسبة للسفر في أي وقت، وأفضل وقت للزيارة هو الفترة الممتدة بين يونيو إلى سبتمبر حيث أقلّ نسبة لهطول الأمطار.

ربما سمع الكثير من السائحين العرب عن مدينة زنجبار نظرا للعلاقات التجارية الطويلة والتاريخية بينها وبين العالم العربي، لكن ما لا يعرفه البعض أنها تملك العديد من المحميات الطبيعية والشواطئ الخلابة التي تنافس أشهر الوجهات الإستوائية والجزر الساحرة، مثل شاطئ Paje وشاطئ Nakupenda ، تسكن زنجبار أغلبية مسلمة ويتوفر فيها مطار تنطلق إليه العديد من الرحلات التي تُنظمها شركات طيران خليجية.

3- بيراست | الجبل الأسود

هل أنا في حلم؟

مدينة كما الحلم بيراست الجبل الأسود
مدينة كما الحلم بيراست الجبل الأسود

يتوقع العديد من خبراء السياحة مستقبلا واعدا للسياحة في الجبل الأسود أو مونتينيغرو، هذا البلد الصغير والمغمور الذي لم يسمع به كثير من الناس، الأمر المدهش في الجبل الأسود هو أنه يجمع بين السياحة الأوروبية الخلابة والتكلفة المعقولة، هذا هو التوازن الذي يطمح إليه الكثير من المسافرين.

في الجبل الأسود العديد من المزارات الخلابة، أهمها منطقة خليج كوتور الذي تمتد على طوله البلدات والقرى والمدن الرومنسية الساحرة الأشبه بحلم ليلة صيف، من هذه المدن مدينة بيراست التي تبعد قرابة ساعتين غرب العاصمة بودغوريتسا، ويصفها البعض بأنها من أجمل الوجهات لرحلات سهر العسل نظرا لمدينتها القديمة الحالمة، وتنتشر فيها الكثير من المطاعم والمقاهي ذات الإطلالة الرائعة على منظر البحر والجبال المحيطة، وتضم العديد من الكنائس والمزارات أهمها جزيرة “سانت جورج” وجزيرة Our Lady of the Rocks.

4- سان بيدرو | بيليز

وجهة مستقبلية واعدة في عالم الشواطئ

أحد شواطئ سان بيدرو بيليز
أحد شواطئ سان بيدرو بيليز

لقد كانت السياحة في أمريكا الوسطى حتى وقت قريب حكرا على المكسيك وجاراتها من الدول اللاتينية العريقة، ويتحدث البعض عن الدور “السياحي” المتصاعد لدولة بيليز الصغيرة في هذه المنطقة التي تنافس أشهر الوجهات العالمية في عالم الشواطئ والمناظر الطبيعية، تمتاز بيليز بالتنوع والغنى البيئي والطبيعي مما جعلها قبلة لمن يعشق استكشاف المحميات الطبيعية وممارسة الرياضات المائية الممتعة، يغلب على البلد المناخ المداري الحارّ والرطب، وأفضل وقت للزيارة هو الفترة الممتدة من يناير إلى مارس.

يتحدث السكان اللغة الإنكليزية والعاصمة هي مدينة بلموبان، وتُعد مدينة سان بيدرو الواقعة على جزيرة قبالة سواحل بيليز من أجمل الوجهات للشواطئ الساحرة، وإذا قادتكم الأقدار إلى زيارة هذا المكان فلا تفوتوا فرصة التعرف على منتجع Placencia  جنوب البلاد.

5-بليد | سلوفينيا

كم أنا سعيد!

حديقة تريجلاف الوطنية بالقرب من بليد
حديقة تريجلاف الوطنية بالقرب من بليد

ليست مدينة بليد بحاجة إلى التعريف و”المديح” فقد ذاع صيتها في الآونة الأخيرة، وأصبحت صورة بحيرة بليد التي يتوسطها جزيرة بليد أشبه برمز و”شعار قومي” لسلوفينيا الجميلة، وهي من أجمل الأماكن لقضاء عطلة الصيف أمام لوحة فنية أبطالها جبال الألب والبحيرات والسماء الصافية.

الإضافة التي نرغب بها هو أن تكون إقامتكم في أحد فنادق بليد نقطة إنطلاق لزيارة الحديقة الوطنية Triglav شمال غرب سلوفينيا، التي تضم فيما تضم بحيرة Bohinj وعالما فريدا من المناظر الطبيعية التي لا يراها المرء كل يوم، تذكروا بأنّ عاصمة سلوفينيا هي مدينة ليوبليانا.

6- كاتماندو | نيبال

نافذتي تُطلّ على الهيمالايا!

قرية نامشي بازار الخلابة المطلة على جبال الهيمالايا نيبال
قرية نامشي بازار الخلابة المطلة على جبال الهيمالايا نيبال

السفر إلى نيبال ليس أمرا يقوم به المرء كل يوم، إنها رحلة استثنائية لها أصحابها وأجنداتها، فهي أولا وأخيرا موجهة إلى محبي المغامرة والتشويق، وكل من يرغب برحلة تترك في نفسه أثرا قبل جسده أو ذاكرته، تمتاز العاصمة كاتماندو بالأجواء الحارة طوال العام، وأفضل وقت لزيارتها من نوفمبر إلى مارس، ويتوفر فيها مطار دولي كما تُعد وجهة مثالية لمحبي الآثار والمعابد البوذية والهندوسية ذات الأشكال والألوان العجيبة.

لا تقتصر السياحة في كاتماندو على التجول حول المعابد، وإنما تقدم فرصة ذهبية لأصحاب “القلوب القوية” لزيارة قرية Namche Bazaar  التي تُعد بوابة الصعود إلى جبال الهيمالايا وقمة إفرست، وهنا نقول مرة أخرى هي رحلة مغامرة شبابية تحتاج الكثير من التخييم والمشي والتسلق، تتطلب السياحة هنا بالفعل إلتقاط اللحظة قبل إلتقاط الصور!

7- ساراندي | ألبانيا

شواطئ أوروبية في متناول الجميع

الشواطئ الخلابة في منطقة ساراندي ألبانيا
الشواطئ الخلابة في منطقة ساراندي ألبانيا

تبعد مدينة ساراندي قرابة 300 كم عن العاصمة الألبانية تيرانا، ولا يعرف البعض المناطق السياحية الخلابة التي تحتضنها ألبانيا هذه الدولة الأوروبية الصغيرة والمغمورة، وتُعد مدينة ساراندي المطلة على البحر الأيوني جنوب البلاد ملاذا رائعا للتمتع بالبحر الأوروبي بتكلفة جيدة.

تسود هذه المنطقة أجواء دافئة معظم أيام السنة، مع درجات حرارة مرتفعة في الصيف، وأفضل وقت للزيارة هو في الخريف أو الربيع، وتضم سارانديالعديد من الآثار والشواطئ والقرى الخلابة المُحاطة بالمناظر الطبيعية الغير عادية.

8- برغن | النرويج

سياحة في أقصى الشمال

مدينة برغن وروعة جمال النرويج
مدينة برغن وروعة جمال النرويج

هل آن الأوان للتوجه إلى أقصى شمال أوروبا؟ هذا ما يقوله بعض الخبراء، سيغمر دفء السياح هذه الدول الباردة في شمال القارة العجوز، وستتحول الجموع شيئا فشيئا من الوجهات الأوروبية التقليدية إلى استكشاف دول أوروبا الاسكندنافية التي تتمتع بمناظر طبيعية تحبس الأنفاس.

من هذه الوجهات المستقبلية مدينة برغن الواقعة على الساحل الغربي للنرويج، يتوفر فيها مطار دولي ويمكن زيارتها من العاصمة أوسلو عبر رحلة القطار المليئة بالمفاجآت والمناظر التي تطرد النوم من عيون المسافرين، تملك برغن العديد من المتاحف ومراكز التسوق، وتحيطها الجبال الساحرة، ويتمتع الزوّار برحلات تلفريك متنوعة للصعود إلى الجبال المحيطة بها، إضافة إلى التنزه على طول الميناء بمطاعمه وباراته الحيوية.

9-إفران | المغرب

كنز دفين في جبال الأطلس

روعة الخضرة في منطقة إفران المغرب
روعة الخضرة في منطقة إفران المغرب

يمكن أن نطلق على مدينة إفران المدينة “القريبة البعيدة”، فهي على الرغم من قربها إلى ذهن السائح العربي، حيث تقع في المغرب، إلا أنها بعيدة عن “توقّع” الكثيرين لما يمكن أن تقدمه من متعة سياحية فريدة.

تقع إفران في أحضان جبال أطلس المغربية جنوب مدينة فاس، وتمتاز بالأجواء الباردة طوال العام، الأمر الذي جعلها ملاذا للهروب من حرارة الصيف والتمتع أيضا بمنظر الثلوج في الشتاء، وهي من أجمل وأنظف مدن إفريقيا والعالم، بُنيت على الطراز الأوروبي، وتمتاز بالمناظر الخلابة وفيها العديد من الحدائق والفنادق والمنتجعات ذات الإطلالة الرائعة.

10- براتيسلافا | سلوفاكيا

مدينة القصور والآثار والرومنسية

براتيسلافا الجميلة سلوفاكيا
براتيسلافا الجميلة سلوفاكيا

لقد عانت سلوفاكيا من “الظلم السياحي” إذا صح التعبير، حيث طغت شهرة الوجهات الأوروبية المجاورة لها على جمالها السياحي الفريد، ولا يعرف الكثير من الناس ما تتمتع به سلوفاكيا من مناظر طبيعية خلابة ومدن رومنسية ساحرة مناسبة للسفر بتكلفة معقولة.

تمتاز المدينة القديمة في براتيسلافا عاصمة سلوفاكيا بأبنيتها وأسواقها الجميلة والحميمة، وتضم العديد من المزارات والكنائس مثل قلعة Devin  وكنيسة “سانت إليزابيث” أو الكنيسة الزرقاء، إضافة إلى العديد من المتاحف ومعارض الفنون ومراكز التسوق الحديثة والحدائق النباتية، وهي خيار ممتاز لمن يبحث عن وجهة أوروبية جديدة ممتعة وغير مكلفة.

هل أعجبتك إحدى هذه المدن الخلابة؟ يمكنك دوما البحث في حجز فنادق عن فندق مناسب فيها؛ أدخل اسم المدينة وتاريخ الرحلة وشاهد أسعار الفنادق في هذه الوجهات الساحرة.

الإسم

بريدك الإلكتروني

العنوان

المرفقات

رسالتك

captcha

للإ تصال عن طريق:

البريد الإلكتروني : contact@jordancamera.com الهاتف : 00962779999101