سياسي سويدي: المسلمون “ليسوا بشرا 100%”
27 نوفمبر, 2017 في 08:45 مساءً

5a1b911f95a597a85b8b4567

كاميرا الأردن – يواجه عضو اللجنة الإدارية للحزب اليميني“ديمقراطيو السويد” مارتن ستريد، إمكانية الطرد من الحزب بعد أن صرح، السبت، أن المسلمين “ليسوا بشرا 100%”.

وقال ستريد، وهو سياسي محلي من مدينة بورلانغ، إن هناك مقياسا يتراوح بين 1 و 100، مضيفا “أنت على أحد طرفي المقياس إنسان 100 في المئة، وعلى الطرف الآخر محمدي 100 في المئة”.

وأضاف ستريد “جميع المسلمين في مكان ما على هذا النطاق” وأعضاء الجماعة الإرهابية “داعش” يقتربون من أن يكونوا 100 في المئة محمديين.

واستطرد السياسي السويدي قائلا: “إذا كنت مسلما سابقا، فقد قطعت شوطا بعيدا لتصبح إنسانا كاملا”، وأشار إلى أنه يريد تحرير المسلمين من الإسلام، بغية ضمهم إلى التنمية المستدامة.

وبث تلفزيون “إس في تي ” SVT الرسمي تصريحات ستريد، علما أنه قد تم استدعاء السياسي السويدي من قبل الشرطة المحلية بسبب تصريحات تحث على الكراهية.

هذا وشن عدد من رؤساء الأحزاب في السويد، الأحد، هجوما على مارتن ستريد  على خلفية التصريحات المسيئة للمسلمين.

وانتقد يان بيوركلوند رئيس حزب “التجمع المعتدل” اليميني المحافظ، تصريحات ستريد، واصفا إياها بالعنصرية.

بدورها، قالت آني لوف، رئيسة الحزب الليبرالي المركزي، إنها تصريحات عنصرية، وتساءلت عن موقف رئيس الحزب الذي ينتمي له ستريد.

كما وصف جوناس سيوستدت رئيس الحزب اليساري السويدي، تلك التصريحات بأنها عنصرية بامتياز.

جدير بالذكر أن مسلمين في مدينة نورشوبينغ السويدية، أقاموا دعوى قضائية ضد ستريد لأنه عمل على “نشر الكراهية والعداوة بين الشعوب” بتصريحاته.

الإسم

بريدك الإلكتروني

العنوان

المرفقات

رسالتك

captcha

للإ تصال عن طريق:

البريد الإلكتروني : contact@jordancamera.com الهاتف : 00962779999101